90

الإمارات من بين أفضل الدول العربية من حيث التقدم الاجتماعي

ظلت الإمارات العربية المتحدة في مقدمة دول مجلس التعاون الخليجي في مؤشر التقدم الاجتماعي لعام 2019،وبعض هذه المؤشرات تشمل التعليم والصحة والحقوق الشخصية والشمولية والتغذية والمأوى والسلامة.

وفقًا لمؤشر التقدم الاجتماعي “Social Progress Imperative” وهي منظمة غير ربحية مقرها الولايات المتحدة  قالت أن الامارات احتلت المرتبة 61 من حيث التقدم الاجتماعي وهي أعلى من روسيا وقطر والأردن وتركيا وعمان والهند والصين. وفي العام الماضي احتلت الإمارات المرتبة 45 والتي كانت أعلى بمعدل 16 مكان.

تقدّمت الإمارات على مؤشر التقدم الاجتماعي لتحتل الصدارة عربياً والمرتبة 61 عالمياً لعام 2019 بتحقيقها 69.84 نقطة ضمن المؤشر الذي تصدره مؤسسة «سوشيال بروجرس إمبيراتيف» الأمريكية التي تتخذ من واشنطن مقراً لها، ويُعنى بقياس العناصر التي تعكس مستوى التطور الاجتماعي الذي تتمتع به الدول ورفاهية سكانها، والذي يأخذ في الاعتبار 51 مؤشراً بما في ذلك التغذية، والمأوى والسلامة والتعليم والصحة والحقوق الشخصية والشمولية.

وتفوّقت الدولة في المؤشر على دول عدة، من بينها روسيا 62 ومولدوفا 70 وتايلاند 72 وجنوب أفريقيا 73 وأوكرانيا 80.

وسجّلت الإمارات نقاطاً متقدمة في العناصر الخاصة بالمؤشر، حيث احتلت المرتبة 5 عالمياً في مؤشر نصيب الفرد من الناتج المحلي بـ 66.616 دولاراً. وحققت 97.77 نقطة لتأتي في المرتبة 17 في مؤشر المأوى الفرعي ورصيد 100 نقطة في عنصر الحصول على الكهرباء لتحل في المرتبة الأولى عالمياً والمرتبة 15 في جودة إمدادات الطاقة الكهربائية، وفيما يتعلق بمؤشر الأمن الشخصي الفرعي، احتلت الدولة المرتبة الثامنة عالمياً من حيث انخفاض معدل الجريمة، والمرتبة 23 في مؤشر انخفاض نسب الجرائم العقارية.

واحتلت الدولة المرتبة 37 في مؤشر الوصول إلى المعلومات والاتصالات الفرعي برصيد 84.21 نقطة، والصدارة عالمياً في اشتراك الهاتف المحمول، والمرتبة 8 بمكون مستخدمي الإنترنت، والمرتبة الأولى بعنصر الوصول إلى الحوكمة عبر الإنترنت.

وجاءت في المراتب الخمس الأولى من المؤشر كل من النرويج والدنمارك وسويسرا وفنلندا والسويد، فيما احتلت الولايات المتحدة المرتبة 26.

ومن الدول العربية حلت الأردن في المرتبة 63 وعمان 66 والجزائر 79 ولبنان 87 والسعودية 90 ومصر 97 والسودان141.

يعتقد مايكل إي بورتر – الأستاذ بجامعة الأسقف ويليام لورنس أنه على الرغم من انخفاض معدل البطالة والتقدم في سوق الأوراق المالية لا يزال الاقتصاد الأمريكي ينمو. وفي رأيه ان الولايات المتحدة تواجه ركود في التقدم الاجتماعي،ولم تنجح الولايات المتحدة في توفير السلامة الشخصية ووفيات الأمهات وقد فشلت في العديد من المبادئ التي كانت ذات قيمة والوضع يزداد سوءاً ممكا كانت عليه في الماضي.

* المعلومات الواردة أعلاه تستند إلى موقع خليج تايمز.

error: Content is protected !!