146

سمو الشيخ محمد بن راشد يصدر قانونًا جديدًا عن دائرة الاراضي والاملاك في دبي

كما تعلمون أن دبي لديها حكومة رشيدة جداً ومن افضل الحكومات في العالم، وهي دائماً تبذل قصارى جهدها لتحسين قطاعات مختلفة في البلاد بوضع القوانين الجديدة أو تغيير القوانين القائمة.

تمتلك دبي أكبر وأكثر سوق عقاري في العالم،فلهذه الصناعة دور مهم في اقتصاد دبي. لذلك فإن القوانين المتعلقة بالعقارات ذات أهمية حيوية. وفي هذه المرة أصدر سمو الشيخ محمد بن راشد قانونًا جديداً يوم الأحد مرتبط بهيئة تنظيم العقارات في دبي (ريرا) لتحقيق تقدم أكبر في صناعة العقارات.

إعادة بناء الأحكام القانونية للهيئة جزء من القانون الجديد الذي يشمل أهداف هيئة التنظيم العقاري المساهمة في بعض التطورات في القطاع العقاري في دبي وتهدف الهئية إلى تعزيز مساهمة العقارات في اقتصاد دبي.

إلى جانب ذلك يتمثل أحد أهداف الهئية في تهيئة بيئة آمنة للمشاريع العقارية حيث تتم حماية حقوق المطورين والمستثمرين ليتيح لهم استكشاف الفرص العقارية الجديدة.

ووفقًا لهذا القانون فإن هيئة التنظيم العقاري ستكون مسؤولة عن:

• الإشراف على حسابات الضمان للتطوير العقاري

• اعتماد المؤسسات المالية

• اعتماد اللوائح التي تحكم التطوير

• السمسرة وإدارة العقارات (مثل العقارات المشتركة)

• التحكم في الإعلانات العقارية في وسائل الإعلام

• تثقيف الناس بحقوقهم من خلال إطلاق برامج توعية

• إعداد سياسات لتحقيق التوازن بين العرض والطلب في السوق

سيتم نشر القانون الجديد في الجريدة الرسمية وسيتم تنفيذه في نفس اليوم.

لذلك سنشهد مزيدًا من التقدم في صناعة العقارات في دبي في المستقبل القريب،وهذا يدل على أن الإمارات العربية المتحدة هي المكان الامثل لهذه الصناعة ليس فقط في المنطقة بل في العالم اجمع.

وفي الآونة الأخيرة في سوق العقارات في دبي كان هناك بعض الصعود والهبوط مما أدى إلى انخفاض أسعار العقارات، وهذا يعني أن السوق أصبح أكثر ملاءمةً للمشتري مؤخرًا. وبالمقارنة مع المدن الرئيسية الأخرى كانت أسعار العقارات في دبي أقل بكثير. وتعد عقارات دبي والإمارات العربية المتحدة من بين أكثر العقارات المرغوبة لذلك فإن دبي هي أفضل مكان وأفضل وقت للاستثمار في العقارات هو الآن.

* معظم المعلومات الواردة في هذا المقال من موقع الخليج تايمز.

error: Content is protected !!