382

هل سيكون العمل عن بعد لفترة طويلة؟

بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد أو ما يعرف بـ “كوفيد 19” في هذه الأيام ، أصبح العمل عن بُعد هو الاساس وهو الخيار الوحيد لقضاء الاعمال بالنسبة لمعظم الشركات. السؤال هو “هل سيبقى العمل عن بعد لفترة طويلة”؟

سوف يسبب العمل عن بعد بعض التحديات بما في ذلك طبيعة علاقات الموظفين إلى جانب ذلك سوف تتأثر إنتاجية الموظفين،وإذا قررت جميع الشركات العمل عن بعد، فلن يكون الأمر سهلاً. وعلى المدى الطويل قد يصبح العمل عن بعد جزءًا لا يتجزأ من أشكال الأعمال بعد “فيروس كورونا”ومع ذلك قد تعقد بعض اجتماعات العمل بحضور الموظفين شخصياً. وستكون الفعاليات وورش العمل والندوات الكبيرة رقمية فقط. مع تزايد نظام “الأتمتة” بصورة سريعة، سيحتاج الموظفون إلى استخدام مهاراتهم الحالية في وظائف أخرى أو تنويع مهاراتهم. وسيعتبر الانتقال للشركات في مجالات خاصة مثل تكنولوجيا المعلومات والتسويق وتطوير التطبيقات سيكون أسهل بكثير مقارنة بوظائف أخرى.

ومن المثير للاهتمام أن نلاحظ أن العمل عن بعد يمكن أن يفيد الشركات في بعض النواحي. على سبيل المثال يمكن أن يعمل العمل عن بُعد على زيادة الإنتاجية وكذلك سيزيد من نسبة التعاون الافتراضي في بعض الشركات. إلى جانب ذلك يمكن أن يقلل العديد من التكاليف مثل تأجير المكاتب والسفر والمناسبات، ونظرًا لتقليل تنقلات الموظفين الذين يعملون عن بُعد، سيتم تقليل استخدام الطاقة أيضًا.

وفقًا لـ “Vijay Gandhi” – المدير الإقليمي لاستشارات التوظيف في “كورن فيري” – ذكر بأن أكبر تحدي يواجه الموارد البشرية لأرباب العمل هو صعوبة التنبؤ باحتياجات القوى العاملة في المستقبل، ويرجع هذا الوضع إلى تطور المشهد الاقتصادي.

واستنادًا إلى استطلاع “كورن فيري”، يعمل معظم موظفي الشركة (حوالي 75 بالمائة) عن بُعد،بينما يعمل (حوالي 22 بالمائة) من موظفي التصنيع / التشغيل من المنزل،ويعمل (حوالي 23 بالمائة) من موظفي خدمة العملاء من المنزل وهؤلاء طبعاً هم الذين يواجهون العملاء.

وينبغي علينا ملاحظة أن المسافة الاجتماعية بين المكتب الرئيسي (موظفي الشركات) هي الأكثر انتشارًا بنسبة 69 في المائة. في حين تبلغ المسافة الاجتماعية بين العاملين في التصنيع وخدمة للعملاء حوالي 58 في المائة.

ووفقًا لدراسة أجرتها الورشة العالمية للتحليلات “Global Workplace Analytics”، ذكرت بأن عدد العاملين عن بُعد قد إرتفع بنسبة 140 بالمائة منذ عام 2005. بالإضافة إلى ذلك ينبغي علينا القول أن 16 بالمائة من الشركات العالمية توظف عن بُعد وبصورة حصرية. وتشير التقديرات إلى أن حوالي 73 في المائة من جميع الشركات سيكون لديها موظفين سيعملون عن بعد بحلول عام 2028.

هذه بعض التوصيات للعاملين عن بُعد من أجل تحقيق النجاح:

  • تعزيز مهارة إدارة الوقت الخاصة بك: إدارة الوقت هي من أهم المهارات التي ستخدم الموظفين عن بعد. يجب عليك إعطاء الأولوية لمهامك أو بمعنى آخر يجب أن تعرف ما الذي يجب فعله أولاً وما الذي يجب فعله في النهاية.
  • لا تعمل كثيرًا: حاول العمل عندما تكون نشيطًا
  • التظاهر بأنك في مكان عملك: هذا يساعدك على أن تكون أكثر إنتاجية
  • ابتعد عن وسائل التواصل الاجتماعي: فالوسائط الاجتماعية تضيع وقتك
  • أن يكون لديك مكان معين للعمل في المنزل
error: Content is protected !!